من اجل حياة زوجية سعيدة

نظرة عامة:

الضعف عند الرجال خاصة واضطرابات الأداء عامة أكثر شيوعا بكثير مما كنا نعتقد سابقا ,يعرف الضعف على أنه عدم القدرة المستمرة والمتكررة لتحقيق الوقت الكافي في المحافظة عليه من اجل الاداء مع الشريك ,إن وجود مشكلة الضعف او العدم من حين لآخر لا يمثل بالضرورة سببًا يستدعي القلق. ومع ذلك، إذا كان الضعف مشكلة مستمرة، فإنها قد تسبب الضغط النفسي وتؤثر على ثقتك بنفسك وتسهم في نشوب مشاكل في العلاقة. 

أسباب وعوامل خطر الضعف عند الرجال:

إن الإثارة لدى الذكور هي عملية معقدة تتضمن العقل، والهرمونات، والمشاعر، والأعصاب، والعضلات والأوعية الدموية. يمكن أن ينتج الضعف عن مشكلة بأي من هذه العوامل. وبالمثل، يمكن أن يؤدي الضغط والمشاكل بالصحة النفسية إلى الضعف أو سوء حالته.

وفي بعض الأحيان تؤدي المشاكل الجسدية والنفسية إلى الضعف. على سبيل المثال، قد تؤدي حالة جسدية بسيطة تبطئ من استجابتك الغريزية إلى القلق تجاه إبقاء الاداء. يمكن أن يؤدي القلق الناتج هذا إلى الضعف أو العدم مما يجعل الحالة أسوأ.

ابرز اسباب الضعف عند الرجال هي:
  •  الضغط النفسي: مثل المشاكل الشخصية ومشاكل العلاقات الزوجية، القلق من الأداء (الخوف من الفشل في الاداء مع الشريك، الخ).
  •  بعض الأمراض الشائعة: مثل: السكري، فرط ضغط الدم (Hypertension)، فرط شحميات الدم، تكلس وتصلب الشرايين في الجسم. القاسم المشترك بين هذه الأمراض هو أن جميعها تؤثر على تدفق الدم إلى العضو ، وبالتالي قد تؤثر على الأداء مع الشريك وتؤدي الى الضعف عند الرجال.
  • بعض أنواع الأدوية: الأمر ذاته ينطبق ايضا على الأدوية المستعملة في معالجة الأمراض سابقة الذكر (حاصرات بيتا – beta blockers، أدوية خفض تركيز الدهون، مدرات البول وغيرها).
  •  مشاكل في التعصيب (Innervation): مثلما يحدث بعد انزلاق غضروفي في العمود الفقري، أو بعد جراحة في الحوض أو علاج بالأشعة.
  •  الاكتئاب والقلق (Anxiety): هما مرضان شائعان جدا، وأحد أعراضهما البارزة هو انخفاض الرغبة وتراجع الأداء مع الشريك. كما ان العلاج بواسطة الأدوية الحديثة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية يؤدي إلى تفاقم المشكلة، وهذا واحد من الآثار الجانبية لهذه الأدوية.
  •  أمراض القلب وعلاجاتها: يمكن أن تضر هي أيضا، بمستوى الأداء. ومن المعروف اليوم أن الشخص الذي تعرض لنوبة قلبية يستطيع العودة إلى ممارسة حياته الزوجية الطبيعية، لكنه بحاجة إلى المساعدة والتشجيع فقط.
  •  الأدوية: مثل أدوية التهدئة، أدوية الحد من أحماض المعدة، العلاج الكيميائي والهرمونات المختلفة – قد تمس بمستوى الأداء مع الشريك.

علاج الضعف عند الرجال:

  • العلاج الاول 

    P-shot او علاج البلازما هو الإجراء المصمم لحقن البلمادة ازما المستخلصة من عينة دم المريض للرجال الذين يعانون من فقدان الأداء الناجم عن نمو البروستاتا وسرطان البروستاتا والعمر والآثار الجانبية للعقاقير والعلاجات المختلفة وليس له آثار جانبية كما انه يسهم هذا العلاج في زيادة الحجم للعضو ,يقوم هذا العلاج على تغذية الخلايا الجذعية المكونة للالياف والخلايا العصبية للعضو وتحفيز الخلايا الجذعية متعددة القدرات بشكل طبيعي وبالتالي تحسين تدفق الدم إلى العضو.


    يؤخذ عينة من دم المريض و بعد إجراء مدته 20 دقيقة ،يتم إعداد البلازما والخلايا الغنية ،التي تحتوي على عوامل النمو ,قبل التطبيق ، يتم تخدير المنطقة بواسطة كريم خاص مع تأثير مخدر ،حتى لا يشعر المريض بالألم أو عدم الراحة أثناء العملية. يتم استخدام إبرة صغيرة لحقن البلازما P-Shot في نقاط معينة في العضو.
  • العلاج الثاني
    عن طريق زرع خلايا جذعية داخل العضو لتتعافى الأوعية والأنسجة المتضررة ,حيث تقوم في إصلاح الأضرار التي لحقت الأعصاب وتساعد على تجديد الخلايا الجذعية الخاصة بالمريض وعوامل النمو على تجديد الأنسجة للعضو  وتحسين الأداء والحجم للعضو ,حيث يستخرج الأطباء الخلايا الدهنية من بطن المريض ثم يستخدمون آلة لعزل الخلايا الجذعية من الدهون ، وحقنها في قاعدة العضو.


    الخلايا الجذعية هي المواد الخام بالجسم — فهي الخلايا التي تتولد منها جميع الخلايا الأخرى ذات الوظائف المتخصصة. وفي ظل الظروف المناسبة في الجسم أو المعمل، تنقسم الخلايا الجذعية لتشكل مزيدًا من الخلايا تسمى الخلايا البنوية ,وهذه الخلايا الجذعية متعددة القدرات، أي أنها تنقسم إلى مزيد من الخلايا الجذعية ويمكن أن تصبح أي نوع من الخلايا في الجسم. ويتيح هذا التنوع استخدام الخلايا الجذعية الجنينية في إعادة توليد أو إصلاح الأنسجة أو الأعضاء التي أصابها المرض.

  • العلاج الثالث
    وهو خيار لمن لم تنفع معهم العلاجات المذكورة اعلاه ,ولمن لديهم ضعف حاد جدا ,هذا العلاج هو عبارة عن عمل جراحي يتم من خلالها زراعة جهاز تعويضي لتحسين الاداء لدى الرجل.
  • يوجد نوعان رئيسيان من أنواع الزراعات القضيبية:

    • الزراعات القابلة للنفخ. يمكن استخدام الأجهزة القابلة للنفخ، وهي النوع الشائع من الزراعة المستخدمة، للتحكم في وقت الرغبة في جعل العضو جاهز, وتستخدم الزراعات المكونة من ثلاث قطع قابلة للنفخ خزانًا مملوءًا بالسائل أسفل جدار البطن، ومضخة وصمام تحرير يتم وضعه في كيس الصفن، وأسطوانتين قابلتين للنفخ داخل العضو.

      لتحقيق وبدء الاداء ، يضغط المريض على السائل لضخه من الخزان إلى الأسطوانتين. وبعد ذلك، يحرر الصمام داخل كيس الصفن لتصريف السائل وعودته إلى الخزان. ويعمل الطراز المكون من قطعتين بطريقة مماثلة، ولكن يكون خزان السائل جزءًا من المضخة المزروعة في كيس العضو.

    • الدعامات شبه الصلبة. تكون الأجهزة شبه الصلبة ثابتة دائمًا. ويمكن ثني العضو بعيدًا عن الجسم لممارسة النشاط وتجاه الجسم لحجبه.

      وتُعد هذه الزراعة القابلة لتغيير المواضع جهازًا شبه صلب يحتوي على سلسلة من القطع المركزية الثابتة معًا بنابض في كل طرف. ويمكن أن يحافظ على وضع الاتجاه إلى الأعلى والأسفل أفضل مما يمكن للقضبان شبه الصلبة فعله.

 

Leave a Reply